دراسات و مقالات في الذات

الخميس، 27 سبتمبر، 2012

كيف نتخلص من الحاله المزاجية السيئه ؟


يجب الا تكون السعادة من الأهداف صعبة المنال في حياتنا.
يمكنك ان تبدأ اليوم وخلال 30 دقيقة من الآن سوف تصبح ماهرا في جذب السعادة وقلب المزاج السيء وزيادة مستويات الفرح في حياتك.

1. ارفع مستوى الطاقة والنشاط. إذا كنت تتحدث على الهاتف، قف وابدأ بالتمشي. استعمل السلالم بدلا من المصعد. زد نسبة النشاط والحماس في كلامك. تمش لمدة 10 دقائق كل ساعة. النشاط والحركة يحفزان الجسم على إطلاق هرمونات السعادة وتسرع من جريان الدم في الجسم وتبعث الارتياح.
2. تمش في الخارج. يقترح بحث جديد بأن الضوء يحفز المواد الكيمياوية في الدماغ التي تحسن المزاج. للحصول على محفز طبيعي، لا تهرب من الشمس بل استقبلها بكل سرور في غرفتك أو الحديقة في الصباح على الاقل لمدة 15 دقيقة لتنعم بفوائدها الرائعة.
3. كن البادئ. قم بتحية الآخرين من جيران واصدقاء أو أرسل بريدا إلكترونيا إلى اصدقائك أو قم بزيارتهم. التقرب من الاصدقاء مفتاح هام للسعادة. عندما تتصرف بطريقة لطيفة مع الناس ستزيد مشاعرك بالسعادة وتنتشر مشاعر السعادة من حولك.
4. خلص نفسك من المهام الملحة. تخلص من المواعيد التي تقلقك مثل زيارة طبيب الاسنان أو القيام بامتحان ما بسرعة. لا تؤجل المواعيد والمشاريع التي تسبب لك التوتر التخلص منها سريعا سيقلل من مستويات التوتر والإجهاد ويعيد لك السعادة.
5. إخلق جو بيئة أكثر هدوءا. الهدوء الخارجي يؤثر على السلام الداخلي، خصص وقتا هادئ لمعالجة الفواتير والمهام الاخرى بعيدا عن الضوضاء. ستنجز الكثير في الجو الهادئ وستشعر بعدها بالسعادة.
6. قم بعمل جيد. قم بخدمة طلبها منك أحد اصدقائك، خذ دقيقة من وقتك للتفكير في الآخرين هل نسيت أن تهنئ شخصا ما بعيد ميلاده، هل تبرعت بثيابك القديمة أم لا زالت مرمية في صندوق السيارة؟
7. أنقذ حياة شخص ما. الاعمال الخيرية ذات مفعول سحري على النفوس المتعبة. استثمر مالك في دعم شخص فقير، محتاج أو يتيم. هناك العديد من الجمعيات الخيرية التي يمكنك تقديم العون لها ولن تأخذ من وقتك الكثير.
8. تصرف بسعادة. حتى إذا لم تكن تشعر بالسعادة، حاول أن تكون سعيدا. وفقا لاحدى الدراسات يمكنك السيطرة على مزاجك. قم بمشاهدة فيديو مضحك، قراءة نكت طريفة أو حتى التحدث مع صديق معروف بحسه الكوميدي.
9. تعلم شيئا جديدا. فكر بموضوع تتمنى لو كنت تتقنه. مثل لغة جديدة، مهارة جديدة. قم بشراء الكتاب أو تصفح الانترنت للتعرف المزيد عنه. التعلم شيء هام في حياتنا وغالبا ما يشعرنا بالسعادة والاكتفاء الذاتي.

يعتقد البعض أن محاولة الوصول الى السعادة هدف أناني، ولكن في الحقيقة، الاشخاص الاكثر سعادة هم الذين يتمتعون بحياة اجتماعية جيدة ، صحة، وانتاجية. بالعمل على نفسك ومحاولة السيطرة على مزاجك وتوجيهه الى المزاج الجيد دائما وعدم الاستسلام للكآبة والشعور السيء يمكنك أن تصل الى السعادة وتساعد على نشرها أيضا.

معنى السعادة


معنى السعادة:
هي شعور بالرضا والارتياح يصاحبه بهجة واستمتاع بالحياة ، هناك من يربط السعادة بكثرة المال وهناك من يربط السعادة بكثرة الأولاد وهناك من يربطها بـ ..... كل شخص يربط السعادة بشئ معين يحتاجه. 
قام علماء النفس بدراسة حول أسباب ومصادر السعادة فوجدوا أن أى إنسان على وجه الأرض يستطيع أن يحقق السعادة لنفسه وأن يصنعها بيديه ، إن السعادة لن تلاحقك أينما انت إلا إذا انت طلبتها بيديه.
كيف يمكنك ان تزيد مقدار السعادة فى حياتك ؟
لابد ان تثق تمام الثقة بشيئين:
1- الثقة بالله ثم السعي للحصول على السعادة.
2- أنت تستطيع ان تصل للسعادة من واقعك الحالي بقدراتك وإمكانياتك العقلية الهائلة التى أعطاها الله لك.

لاحظ انة بدون الإيمان بالشيئين السابقين لن تستطيع ان تحرك طاقاتك لكى تصل إلى السعادة !
إذن نحن الآن نسير مع بعض فى خطوات الطريق السليم بإذن الله .. هيا لنكمل ببعض الخطوات الهامة:
*قم بتعزيز أهم الصفات الإيجابية لديك وركز عليها جيداً ، لا تنشغل كثيراً بمعالجة السلبيات لديك أكتر من تعزيز الإيجابيات ، لذلك امسك ورقة وقلم واكتب ما هى صفاتك الإيجابية واشكر ربك عليها ثم ركز عليها بمحاولة إضافة تلك النقاط الهامة على شخصيتك:
1- كن إنسانا متفائلاً
2- اطرد القلق و الخوف تماما من تفكيرك
3- قم بوضع هدف و خطة لحياتك
4- اجعل شخصيتك منفتحة على الآخرين
5- اطرد التفكير السلبي وازرع مكانة التفكير الإيجابي المنطقي.
6- قدر نفسك ومجهودك وعملك

لا تقل إن تلك النقاط السابقة صعبة ((( تذكر ))) انك تستطيع ان تصل الى أهدافك من خلال القدرات العقلية التى أعطاك الله إياها لك . "تذكر ذلك دائماً"
ماذا تستطيع ان تزرع لكي تحصد السعادة ؟
أجاوبك هنا بأن المصدر الأول عالمياً للسعادة هو العلاقات الطيبة الحميمة الصادقة. لذك ازرع علاقات اجتماعية طيبة مع أشخاص تثق بهم فذلك سوف يعود عليك بالبهجة والفرحة عند لقائهم والتخفيف من عناء ومشقة الحياة ، بل من شأنه أيضا زيادة تحسين الصحة النفسية و العقلية.
كيف تكون سعيد فى خمس دقائق ؟
تمرين ذهني بسيط جربه الآن :
ابتسم من قلبك ثم أغمض عينيك وتذكر شئ سعيد مر عليك فى حياتك وجعلك تبتسم و ادخل عليك سعادة ، ثم تخيل لازلت داخل هذا الموقف وتعيشه الآن وفكر فيه جيداً ، تأكد انك سوف تشعر بشعور رائع ومن شأن هذا ان يجلب لك أفكار أخرى تسبب لك السعادة.
قم بعمل هذا التمرين وسوف تتأكد بإذن الله من هذا الكلام.
الآن سوف اشرح لك ماذا فعلت:
لقد قمت بإصدار أمر إلى المخ بالتفكير بشي ايجابي وعندما تخيلت نفسك داخل الموقف الذي تفكر فيه فبذلك أنت عززت من ذلك التفكير الإيجابي فأصدر المخ اوامرة بتهيئة الجسد لاستقبال المزيد من الأفكار الايجابية واصدر الجسم هرمون من شأنها ان تجعلك تشعر بالارتياح والهدوء وهو الذي يجعلك تشعر بالسعادة والاطمئنان ، ثم قام المخ بعد ذلك تلقائيا بجلب أفكار و أشياء أخرى تجلب لك المزيد من الراحة والارتياح النفسي .

هذا يسمى قوة التفكير ... هل رأيت أنة مجرد التفكير بأنك سعيد فإنك سوف تجلب السعادة لك !
هل تعلم بأن هناك أشخاص كثيرون جداً يقومون بنفس التمرين ولكن بالتطبيق على أفكار سلبية وبذلك سوف تحدث معهم نفس الخطوات ولكن النتيجة سلبية تماماً و يقومون بذلك من غير قصد أحيانا. لذلك غير من طريقة تفكيرك واجعلها ايجابية الآن تذكر الأتي جيداً :
1- الأشخاص السعداء يتمتعون بسمة " الانضباط الداخلي " وهو الاعتقاد بأن الأحداث يستطيعون السيطرة عليها إلى حد ما ويعتمدون على أنفسهم بدرجة كبيرة أكثر من اعتمادهم على الآخرين . (أنت قررت يا صديقي أن تكون واحد منهم لا تنسى ذلك).
2- الشخص السعيد هو الذي يستطيع أن يحقق لنفسه الانسجام الداخلي لأنة يفرح بأفعاله الصائبة ويستمتع بها بينما الأفعال الخاطئة لا يسمح لها بجلب التعاسة إلية بينما هو يحاول معرفة أسباب الخطأ ومعالجته بسرعة بدلاً من التهرب من المواجهة مع النفس.
3- هناك أشخاص تكمن سعادتهم في شكر الله عز وجل وعبادته وطاعته فبذلك يزيدهم الله من النعم وإن نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى.
تذكر قول الله عز و جل:
" إن الله تعالى ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها "